الرئيسيةالتسجيلدخول
مرحبا بجميع أعضاء و زوار المنتدى نتمنى لك قضاء أوقات ممتعة ولا تبخلونا بمواضيعكم المتميزة و لمزيد من المعلومات يرجى الاتصال المدير العام

شاطر | 
 

 ذكر الشيخ صالح بن عواد المغامسي حفظه الله ومتع بعلمه فائدة نفيسة في برنامج (محاسن التأويل)في تفسيره لسورة (طـــه)ونصها:

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
yaisr
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 10
نقاط : 30
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 05/02/2011
الموقع : www.asase.yoo7.com

مُساهمةموضوع: ذكر الشيخ صالح بن عواد المغامسي حفظه الله ومتع بعلمه فائدة نفيسة في برنامج (محاسن التأويل)في تفسيره لسورة (طـــه)ونصها:   السبت فبراير 05, 2011 12:59 pm

بسـم الله الرحمـن الرحيـم..


السلامُ عليكمُ ورحمةُ اللهِ وبركاتُه





ذكر الشيخ صالح بن عواد المغامسي حفظه الله ومتع بعلمه فائدة نفيسة في برنامج (محاسن التأويل)في تفسيره لسورة (طـــه)ونصها:






كان جبريل –عليه السلام- يضع الطين في فم فرعون مخافة أن يقول كلمة يستدربها رحمة الله،.... فالمقصود أن الله –تعالى- تستدر رحمته ويستجلب ماعنده من الفضل والإحسان بكثرة الثناء عليه، وانكسار العبد بين يديه، وهذا الأمر مظنة أن يأتي فرعون بما يستجلب به رحمة الله وإلا لوتقرر عند جبريل-عليه السلام- أن الله لن يرحم فرعون ماكان هناك حاجةأن يضع جبريل في فمه الطين، وهذا يدل على أن رحمة الله واسعة وأنه لايهلك على الله إلا هالك. وأن العاجز حقاً من لم يجد ألفاظً ولا كلمات يُعبرُ بها عن مسكنتهِ وانكسارهِ بين يدي الرب تبارك وتعالى وتعظيمُك لله جل وعلا لابُد أن يُلازمهُ عدم مُبالغتك في الخلق



ولهذا....تخرُجُ منا أحياناً من غير شُعور كلمات نقُولها لمن نُحب فيها التعظيم دون أن نشعُرفنسمعُ البعض إذا ألقى كلمة في محفل أو أمام أميرٍ أو ذي سُلطان يقول:
إن الكلمات تقصُر وأن العبارات تعجز





وهذا خطاٌ محضٌ بل خطاٌ عظيم ...فإذاوسعت ألفاظ العربية مدح الرب جل وعلا فمن باب أولى وأحرى تسع مدح غيرهِ.




فالناس إذا وصلوا إلى من بيدهِ العطاياأومن يُخشى منه نسو أمراً من جانب الله لكن الإنسان يكونُ متوازن يعرفُ لأهل القدرِ قدرهم ولأهل الفضلِ فضلهم لكنهُ يبقى مُعظماً التعظيم المُطلق للرب تبارك وتعالى .





يقول حافظ إبراهيم عن اللُغة العربية :




وسعتُ كتاب الله لفظاً وغايةً *//* وما ضقتُ عن آيً بهِ وعظاتِ
فكيف أضيقُ اليوم عن وصف آلةٍ *//* وتنسيق أسماءٍلمُخترعاتِ




والمقصود :
أن الله جل وعلا جعل قُرآنهُ بلسانٍ عربي وهو الذي فيهِ الثناء على ذاتهِ العطرة جل وعلا




فكيف بالثناء على المخلوقين من باب أولى أن تتسع اللُغة ويوجد من العبارات والألفاظ ما نمدحُ بهِ من نُحب أو




نُجلّ أونُعظّم أو نخشى




والله تعالى أجل وأعلم ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ذكر الشيخ صالح بن عواد المغامسي حفظه الله ومتع بعلمه فائدة نفيسة في برنامج (محاسن التأويل)في تفسيره لسورة (طـــه)ونصها:
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ثانوية الحاج لخضر :: أقسااااام أخرى :: منتدى العالم العربي والاسلامي-
انتقل الى: